الصفحة الأولى | اطبع | أرسل لصديق | أضف إلى المفضلة | اتصل بنا | حجم الخط    أ أ أ

نينغشيا تضع عينها على سوق مستلزمات المسلمين في الخارج


عبد الرزاق طريبق

مدير مكتب وكالة المغرب العربي للأنباء في بكين

نينغشيا رمز للوجود الإسلامي في الصين

تسعى منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي المسلمة، بشمال غربي الصين، لتحقيق إقلاع اقتصادي باعتماد استراتيجية تستهدف جعلها مركزا ضخما لإنتاج وتصدير الأطعمة الإسلامية الحلال، ولوازم المسلمين للبلدان الإسلامية خصوصا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

هذه المنطقة التي احتفلت في 25 أكتوبر 2008 بالذكرى الخمسين لتأسيس المنطقة الذاتية الحكم بها من بين خمس مناطق صينية ذاتية الحكم، أقامت في أوائل سبتمبر معارض واحتفالات لإبراز "الطابع الإسلامي" لاقتصادها وتجارتها، من بينها المعرض الثالث للأطعمة الحلال بمشاركة عشرات الوفود من الدول العربية والإسلامية، وبلغت الصفقات التي أبرمت فيه نحو مليار دولار أمريكي.

تبلغ مساحة نينغشيا 66 ألف كلم مربع، ويقطنها 1ر6 مليون نسمة من بينهم 17ر2 مليون مسلم من أبناء قومية هوي ذوي الأصول العربية والفارسية الذين قدم أجدادهم إلى الصين للتجارة أو الدعوة، عبر طريق الحرير قبل مئات السنين، وبعضهم جاء إلى الصين مع جيش جنكيز خان العائد مهزوما من غزواته، فاستقروا في منطقة نينغشيا السهل الصحراوي القاحل شمال غربي الصين الذي يعبره النهر الأصفر ومحافظات أخرى على طول طريق الحرير القديم من بينها مقاطعة قانسو.

يفتخر شين تشه قانغ، مدير مكتب نينغشيا للاستثمار، بكون المنطقة عرفت خلال السنتين الأخيرتين معدلات نمو هي الأعلى على الصعيد الصيني، بفضل تطويرها لقطاع الزراعة المسقية وتأهيل صناعة الأغذية الحلال ومستلزمات المسلمين، مضيفا أن ذلك لم يكن ليتحقق بدون دعم من السلطات المركزية التي وظفت أموالا ضخمة في استكمال شبكة عصرية من طرق السيارة والسكك الحديد وتعمل حاليا على بناء مطارين جديدين لمواكبة تنميتها السريعة الوتيرة.



1   2   3   4    




تعليق
مجموع التعليقات : 0
مجهول الاسم :