قصص قصيرة من الصين

تجربة الحياة العصرية بين أزقة بكين القديمة
تشتهر العاصمة الصينية بكين بأزقتها الضيقة القديمة التي يطلق عليها محليا اسم "هوتونغ"، وتعتبر أزقة بكين إحدى مميزات التراث القديم لهذه المدينة التي تضم قرابة 3600 زقاق شهير وعدد لا يحصى من الأزقة العادية، وتجسد هذه الأزقة الثقافة العريقة للمدينة وتعد شاهداً على ازدهارها. واليوم لنتجول داخل هذه الأزقة لتجربة حياة السكان المحليين وحيوية المدينة القديمة وسط الحداثة.
ربيهان.. معمرة من شينجيانغ بعمر الـ100 تحكي قصتها
​ولدت المعمرة ربيهان محمد بعمر الـ100 في مدينة أورومتشي حاضرة منطقة شينجيانغ عام 1921، وتعيش وسط أربعة أجيال من الأبناء والأحفاد تحت سقف واحد. تحب ربيهان الاستمتاع بالحياة وسط عائلتها الكبيرة.
مصممة أزياء تعرض ثقافة القازاق التقليدية بولاية تاتشنغ
ينظم عرض أزياء في بلدة صغيرة تابعة لولاية تاتشنغ، داخل متجر ملابس تديره ميلان قولي، فزائرات المكان يجربن التشكيلة الجميلة. وميلان قولي، سيدة من أبناء قومية القازاق، تعلمت الخياطة منذ الصغر، وافتتحت هذا المتجر في عام 2008. 
مسن من شينجيانغ يورث العزف على آلة الرواب الموسيقية
يوم مشمس يعزف فيه جد الشاب عبد الكريم على آلة الرواب الموسيقية المفضلة لديه في فناء المنزل. والموسيقى الجميلة تجعل مستمعيها في حالة نشوى. وقد جاء الأحفاد لزيارته، واستقبلهم الجد والجدة بسعادة وجهزا وجبات لذيذة لهذا اليوم السعيد.
نور قولي: أغني لمسقط رأسي الجميل عبر "تيرمي"
يروي "تيرمي" لقومية القازاق الفلسفة من خلال القصائد لإلهام أبناء القومية. وينتشر هذا النوع من القصائد على نطاق واسع بين الرعاة من قومية القازاق، ويعد شكلا من أشكال الثقافة الشعبية للتثقيف والترفيه الذاتي. وأدرج هذ الفن ضمن الدفعة الثانية لقائمة التراث الثقافي غير المادي الوطني. 
شاب من أبناء قومية القازاق يسعى لتحقيق حلمه الرياضي
"سريع وقاس ودقيق ومفعم بالقوة"، هكذا يوصف أيبولي الشاب من قومية القازاق وهو يتدرب على الملاكمة. وأيبولي، ملاكم من محافظة هاباخه بولاية ألتاي، وتعد رياضة الملاكمة أحد المشاريع التقليدية في المدرسة التي يتعلم بها.
سايب جمالي.. قصة قروية تغيرت حياتها للأفضل
"عملي اليومي هو تنظيف الدفيئة الزراعية والتأكد ما إذا كان الفطر بحاجة إلى الري في الوقت المحدد". بهذه الكلمات قدمت سايب جمالي شرحا مفصلا لطبيعة عملها.
قصة مربي ذئاب وأخيه
​مرت ثلاث سنوات منذ أن انتقل محمودجان آبيز إلى محافظة تشينغخه من محافظة شاتشه التابعة لكاشغر للعمل، وأصبح مربيا للذئاب بعد أن كان مزارعا في مسقط رأسه. وكان محمودجان يشاهد الذئاب فقط على التلفاز، لكنه الآن يعيش معها طوال اليوم.
عبد الرزاق.. فني معمل يبذل قصارى جهده لضمان جودة العمل
تعد محافظة فويون بمنطقة ألتاي غنية بموارد الحجر الجيري، ويتم إنتاج كميات كبيرة من الأسمنت كل عام. وبعد تخرجه من المدرسة، اختار عبد الرزاق الانتقال من مسقط رأسه بمحافظة مويو الواقعة في منطقة هوتان إلى محافظة فويون وأصبح فني مختبر لفحص جودة الأسمنت. 
شاب أورومتشي وسيم يروج لمنتجات محلية بـ"الهيب هوب" عبر البث المباشر
يدير إليار أنور، وهو شاب من أبناء قومية الويغور من مدينة أورومتشي حاضرة منطقة شينجيانغ ذاتية الحكم، متجرا على الإنترنت يبيع منتجات شينجيانغ المتميزة من خلال البث المباشر. وأمام الكاميرا، يوصي بكل شيء بداية من الفواكه المجففة إلى المنتجات ذات الخصائص المحلية، كما يقدم مسقط رأسه من خلال موسيقى الراب. 
من شاتشه إلى فويون.. خباز نان يحقق 10 آلاف يوان من أعماله الخاصة
انتقل مطالب عبدالله من محافظة شاتشه بمنطقة كاشغر إلى محافظة فويون بمنطقة ألتاي في عام 2018، وافتتح هناك مخبزا لخبز النان. وبعد وصوله إلى فويون والتعرف على تفضيلات السكان المحليين، أبدع عبدالله بعض الأنواع الجديدة من النان بشكل مبتكر، والتي أحبها المحليون كثيرا.
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  


China Internet Information Center E-mail: webmaster@china.org.cn Tel: 86-10-88828000
京ICP证 040089号 京公网安备110108006329号