arabic.china.org.cn | 24. 02. 2020

شي يشدد على بذل جهود حثيثة للتنسيق بين السيطرة على (كوفيد-19) ومواصلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية

بكين 23 فبراير 2020 (شينخوا) شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (الأحد)، على بذل جهود حثيثة فيما يخص الوقاية من فيروس كورونا الجديد والسيطرة عليه، والتنسيق بين ذلك والمُضي قُدما في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأدلى شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، بهذه التصريحات في خطاب مهم خلال اجتماع عقد في بكين بشأن التنسيق بين الوقاية من الفيروس والسيطرة عليه والتنمية الاقتصادية الاجتماعية.

وأوضح شي أن الأمة الصينية مرت بالعديد من المحن في تاريخها، ولكنها لم تُقهر قط. على العكس، أصبحت أكثر شجاعة ونضجاً وأقدَر على تخطي الصعوبات.

ولفت شي إلى أن وضع الفيروس ما زال خطيرا ومعقدا، واللحظة الحالية في غاية الأهمية للحد من انتشاره.

وطالب شي لجان الحزب والحكومات على جميع المستويات بمواصلة بذل الجهود الحثيثة في مختلف أعمال الوقاية من الفيروس والسيطرة عليه، واستئناف العمل والإنتاج على نحو منتظم.

وأوضح شي أنه يتعين بذل الجهود لإطلاق الإمكانات الضخمة والقوى الدافعة الهائلة للتنمية الصينية على نحو كامل، والنضال من أجل تحقيق أهداف ومهام التنمية الاقتصادية والاجتماعية لهذا العام.

وبالنيابة عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، أعرب شي عن خالص تحياته لأعضاء الحزب ومسؤوليه وللمواطنين كافة في جميع أنحاء البلاد، وخاصة مَن هم في مقاطعة هوبي وحاضرتها ووهان، معبرا أيضاً عن احترامه أفراد الأطقم الطبية وضباط وجنود جيش التحرير الشعبي الصيني والرفاق من جميع المجالات، والذين يقاتلون على الجبهة الأمامية للوقاية من الفيروس والسيطرة عليه.

وأعرب شي أيضا عن خالص شكره لأبناء الوطن في هونغ كونغ وماكاو وتايوان، والصينيين بالخارج، والدول والمنظمات الدولية والشعوب الصديقة التي قدمت مختلف المساعدات للوقاية من الفيروس والسيطرة عليه.

وأعرب شي عن خالص تعازيه للمواطنين وأفراد الأطقم الطبية الذين فقدوا حياتهم في الحرب ضد الفيروس، وعن خالص التعاطف مع المرضى وعائلاتهم الذين يصارعون المرض، ومع عائلات مَن تُوفوا خلال تأديتهم واجبهم والمرضى المُتوفين.

ترأس اجتماع اليوم لي كه تشيانغ، وحضره لي تشان شو ووانغ يانغ ووانغ هو نينغ وتشاو له جي وهان تشنغ.

وذكر شي أنه منذ بداية تفشي الفيروس أولت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني أهمية كبيرة للقضية، وأرسلت الفرق الطبية والإمدادات على وجه السرعة، وعززت قيادة الحزب المركزية الموحدة، وطالبت جميع لجان الحزب والحكومات على جميع المستويات باعتبار حياة الشعب وصحته أولوية قصوى، واتخاذ إجراءات فعالة لتقليص انتشار الفيروس.

وأوضح شي أن اللجنة المركزية للحزب جعلت مهمتها الأولى زيادة معدلات استقبال المرضى بالمستشفيات وعلاجهم وخفض معدلات العدوى والوفيات، مشيرا إلى أن ووهان وهوبي اعتبرتا ميدان المعركة الرئيسي بالبلاد ضد الفيروس.

وأضاف شي أنه يتعين بذل الجهود لتعزيز الإمدادات الطارئة بالمواد الطبية والضروريات اليومية، وحماية الاستقرار الاجتماعي والفوز بدعم المجتمع الدولي.

ولفت شي إلى أن تفشي (كوفيد -19) حالة طوارئ صحية عامة كبرى انتشرت بأقصى سرعة، لتصبح العدوى بهذا المرض هي العدوى الأوسع في النطاق والأصعب في الاحتواء منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية.

وقال شي "كلاهما أزمة واختبار صعب لنا"، مضيفا أن العمل الشاق أسفر عن تزايد الاتجاه الإيجابي للوقاية من الفيروس والسيطرة عليه في الوقت الحالي.

وتابع شي" ثبُتَ أن حُكم اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني على وضع الفيروس حُكم دقيق، وأن جميع تدابير العمل تُتخذ في الوقت المناسب، وأن جميع الإجراءات التي تُتخذ فعالة".

وأضاف أن "نتائج عمل الوقاية من الفيروس والسيطرة عليه أظهرت مجددا المميزات الرائعة لقيادة الحزب الشيوعي الصيني ونظام الاشتراكية ذات الخصائص الصينية".

1   2   >  


   يمكنكم مشاركتنا بتعليقاتكم عبر فيسبوك و تويتر
 
انقلها الى... :

مقالات ذات صلة

China Internet Information Center E-mail: webmaster@china.org.cn Tel: 86-10-88828000
京ICP证 040089号 京公网安备110108006329号