arabic.china.org.cn | 30. 01. 2019

أجواء عيد الربيع بين ثقافة الخط والرسم

30 يناير 2019 / شبكة الصين / أعزائي المشاهدين، أهلا بكم في حلقة جديدة من "قلب الصين". اليوم سأكون معكم في هذا الثوب الصيني، أعشق هذا الزي التقليدي، فهو يشبه الهيئة التي كان عليها حكماء وأدباء الصين قديما.

大家好,欢迎收看新一期的《阿拉伯人“心”体验》。怎么样?今天我穿这身中式长袍出现,大家有没有觉得我很帅?我个人非常喜欢这样的中国传统服饰,感觉这样一穿,我就很像是个中国古代的文人墨客。

 

مُنذ زمن بعيد، أولى أدباء الصين وحكماؤها اهتماما بالتهذيب الذاتي وأناقة الهيئة. وكان السعي لتحقيق ذلك التكامل يتطلب إجادة العزف على آلة قو تشين وإتقان وي تشي وإجادة الخط وفن الرسم. ويمكن القول إن هذه الفنون مجتمعة، مثّلت المؤهلات الثقافية والقواعد الاجتماعية لهذه النخبة في الصين القديمة.

中国文人,自古修身养性,讲求风雅。而风雅之事,以“琴棋书画”居首。也就是说,在古代,抚琴、弈棋、书法、绘画乃文人修身必备之首要技艺与文化素养,奉为“文人四艺”。

 

ما يزيد عن عشرة أعوام مضت على إقامتي في الصين، انجذبت خلالها إلى الثقافة الصينية المفعمة بالجماليات، وبشكل خاص فنون الخط والرسم. وسأصحبكم اليوم في زيارة فنان مسلم صيني ذائع الصيت، وسأغتنم تواجدي معه لتعلم المزيد من هذين الفنين التقليديين.

在中国生活了十多年,我自然已是饱受中国文化之熏染,对中国书画的喜爱尤甚。机会终于来了!今天,我要去拜访一位中国当代著名的穆斯林画家,我可要好好拜师学艺!

 

ولد الفنان علي ليه قونغ، من أبناء قومية هوي المسلمة، قبل 65 عاما في بلدية بكين، وتعلم قواعد الرسم في أكاديمية بكين للفنون على يدي الفنان بان جيه تسي المتخصص في فن المنمنمات. ويتولى الفنان علي حاليا العديد من المناصب منها عضو جمعية فن المنمنمات الصيني ونائب رئيس معهد بحوث ثقافة وفنون مسلمي الصين ومستشار المجلس الوطني لفنون الأقليات، ومستشار مركز بحوث الشرق الأوسط بجامعة بكين والأستاذ الزائر في جامعة بكين للغات والثقافة.وسبق له تنظيم معارض منفردة في إيران والولايات المتحدة وسنغافورة وماليزيا والسعودية وتركيا، ويعود له الفضل في تأسيس فن المُنمنة الإسلامية الصينية.

阿里雷公老师今年65岁,工笔写意兼能,更通诗文书法,1972年到北京画院学画,师从工笔画大师潘絜兹先生。现任中国工笔画学会理事,中国穆斯林文化艺术研究院副院长,中国少数民族美术促进会顾问,北京大学中东研究中心顾问,北京语言大学特聘客座教授等多项职务,多次应邀在伊朗、美国、新加坡、马来西亚、沙特阿拉伯和土耳其等国采风、讲学和举办个展,被誉为中国伊斯兰细密画派创始人。

 

أحببت الرسم منذ طفولتي، وقد نمت هذه الموهبة معي انتطلاقا من فن الرسم بدأت التعلم والإبداع وتذوق الجماليات، أشعر بحلاوة فنون الرسم الصيني فيمكنها أن تدخل عيك سعادة الروحة والعقل، وتجعلك تشعر بالسكينة.

我从小就喜欢绘画,它始终伴随着我成长,从绘画里边学习、创作和体味,我感到我们中国绘画到一定境界,他可以愉悦你的身心,让你的心非常的安静。

 

الخط فنٌ يمارس على نطاق واسع وبتبجيل خاص في الصين، ويقال إن كتابة المقاطع الصينية تشحذ العقل وتحسّن التركيز. ويستخدم لذلك فرشاة متنوعة الأشكال وكذلك الأحجام، تصنع عادة من صوف الغنم. سأحاول استخدامها، فهي ليست قلما بسن مدبب صلب، فنهايتها الناعمة تستجيب لأقل ضغطة من اليد!

书法艺术在中国一直备受推崇,练习书法可以修身养性。写书法用的毛笔形状大小不一,笔端是由羊、黄鼬等动物的毛制成。我要试着通过手腕的力量,用这种柔软的“刷子”来画画。

 

هذا ما تمكنت من إنجازه! أعتقد أنه لا بأس به لمبتدأ مثلي، أليس كذلك؟ شكرا لتوجيه معلمي - الفنان علي ليه قونغ.

果然名师出高徒,大家看我今天的作品,是不是很不错?!谢谢我的老师——阿里雷公的耐心指导!

 

الرسم الصيني يتضمن فنون الشعر والخط وكذلك الرسم، ومع تنفيذ الإصلاح والانفتاح والتنمية الاجتماعية التي شهدتها الصين، أدرك قصة بلادنا وشعبنا وتعزيز ثقتهم الثقافية، لقد خرجنا إلى العالم لتنظيم المعارض الفنية، ودعونا الأصدقاء الأجانب لمشاهدة أعمالنا، والتعرف على الثقافة الصينية وفنونها من خلال هذه الأعمال، وعبر هذه العملية، يمكننا كذلك تعلم الفنون والثقافة العالية من الأصدقاء الأجانبـ، وهذه التبادلات تساعدنا في فهم بعضنا البعض والتواصل وتعزيز ثقتنا في الوقت نفسه.    

中国画,它是一个诗书画全方位的载体。伴随着中国的改革开放、社会发展,我体会到我们的国家、我们的人民,对文化自信的不断增强。我们走出去,到世界各国去办展览,让外国朋友观赏我们的作品,从中了解中国文化、中国艺术。在这个过程当中,我们又可以去学习外国朋友的优秀艺术文化。这样,两方面的交流可以促使我们互相了解,可以心心相通,增强我们的自信。

 

يستعد أبناء الشعب الصيني للاحتفال بأهم أعيادهم ـ عيد الربيع ـ بعد أيام قليلة. ولاستقبال هذه المناسبة اعتاد الصينيون على اقتناء كلمة "فو" والتي تعني السعادة والنماء، وكذلك المعلقات الثقافية الحمراء لتزيين أبواب المنازل لإضفاء أجواء الوئام والأمنيات الجديدة. وبهذه المناسبة، سأضع هذا الإبداع للفنان علي على "بوابة ـ قلب الصين" ابتهاجا بقدوم العيد. تتمنى لكم أسرة شبكة الصين عيدا سعيدا مَلِيئا بالبهجة والسعادة، وانطلاقة سنة جديدة مفعمة بالحياة.

再过几天马上就要迎来中国人最重要的节日——春节了,春节前中国的家家户户还有在红色的纸上写“福”字、“写春联”,然后在家门口“贴春联”的习俗,借这个机会,我要把阿里雷公老师的书画作品也贴上我们节目《“心”体验》的“大门”,把祝福送给大家:祝大家新春快乐,五福临门、吉祥如意!

 

 

 

 


   يمكنكم مشاركتنا بتعليقاتكم عبر فيسبوك و تويتر

مقالات ذات صلة

China Internet Information Center E-mail: webmaster@china.org.cn Tel: 86-10-88828000
京ICP证 040089号 京公网安备110108006329号