arabic.china.org.cn | 10. 06. 2018

معلمة تربية بدنية تأخذ على عاتقها تطوير كرة القدم في الريف النائي

10 يونيو 2018 / شبكة الصين / تبعد مدينة فويانغ التابعة لمقاطعة آنهوي الصينية عن ميلانو الإيطالية الشهيرة بكرة القدم نحو 10 ألف كيلومتر، إلا أن هذه المسافة ليست بعيدة عن أحلام وانغ شيا، معلمة التربية البدنية في مدرسة سانيي الإعدادية بقرية سانيي التابعة لبلدة شينغليو بمدينة فويانغ.

وظلت وانغ تعمل على تطوير كرة القدم في المدارس، وتلقت في يوم 31 مايو الماضي خبرين سعيدين، أولهما أن تلميذها في الصف الثالث الإعدادي شي تشي هاو (15 سنة) سافر إلى بكين للمشاركة في اختبارات قبول جامعة بكين الرياضية، والثاني أنها انتقلت بصحبة مجموعة من تلاميذها إلى حاضرة المقاطعة خفي للمشاركة في اختبارات كرة القدم بين المدارس على مستوى المقاطعات بمناسبة يوم الطفل.

وقبل 50 يوما، كان وفد من نادي إنترناسيونالي ميلانو لكرة القدم قد زار المدرسة للتعرف على جهود وبرامج تطور كرة القدم.

وتعتبر بلدة شينغليو النائية إحدى المناطق الثورية القديمة المعروفة، وجاء تلاميذ مدرسة سانيي من 4 قرى مجاورة، وثابرت وانغ شيا على تعليم الأنشطة الرياضية في هذه المدرسة النائية لمدة 23 عاما. وقبل هذا العام، كانت وانغ مدرسة التربية البدنية الوحيدة في هذه المدرسة التي يبلغ عدد تلاميذها 1032 تلميذا وتلميذة.

وتغلبت وانغ شيا على العديد من الصعوبات التي لا يمكن تصورها في ظل أوضاع المدارس الريفية، وبذلت أقصى جهد في محاولة لتطوير الأنشطة الرياضية في المدرسة. وكانت لا تجيد مهارات تدريب كرة القدم في البداية، وللتغلب على هذه العقبة، اشترت كرة قدم وتعلمت مهارات اللعبة عبر شبكة الإنترنت، وثابرت على التدريب بعد الدوام كل يوم. وخلال ستة أشهر كانت قد أتقنت المهارات الأساسية لكرة القدم.

ومن المعروف أن تطوير الرياضة التنافسية مشروع باهظ التكاليف، وكانت مدرسة سانيي لا تملك معلبا ومعلمين مختصين إضافة إلى ضعف الموارد المالية. وبسبب نقص الأموال، اقترحت وانغ شيا على مدير المدرسة شراء عدد من الكرات ومرمى، وطلبت من تلاميذ ظروف أسرهم المادية جيدة، جلب كرات قدم إلى المدرسة.

وباعتبارها معلمة التربية البدنية في المناطق الريفية النائية، أولت وانغ شيا اهتماما كبيرا بتطوير كرة القدم في المدارس المجاورة أيضا، وعندما عرفت أن المدارس المجاورة تنقصها معدات تدريب اللعبة، تبرعت بما يقرب من ألف يوان لشراء المعدات اللازمة إلى هذه المدارس لمساعدة الأطفال على ممارسة اللعبة بانتظام كل أسبوع.

وبفضل جهودها الدؤوبة، أدرجت وزارة التربية والتعليم الصينية نهاية عام 2017، مدرسة لي جي الابتدائية ومدرسة ياو تشوانغ الابتدائية ضمن قائمة المدارس الشبابية الخاصة لكرة القدم في البلاد.

ويمكن القول إن احتضان محافظة ريفية لثلاث مدارس خاصة لكرة القدم بمثابة نقطة مضيئة في مقاطعة آنهوي.

وشاركت فرق وانغ شيا في 4 دورات ضمن منافسات كرة القدم بين المدارس الابتدائية والإعدادية بمدينة فويانغ خلال السنوات الخمس الماضية، إضافة إلى 3 دورات ضمن منافسات المهارات الرياضية وكرة السلة بين المدارس الابتدائية والإعدادية بمدينة فويانغ.

وحققت فرقها العديد من النتائج الممتازة، منها في عام 2008، الفوز بالمركز الثاني في مسابقة الرقص الجماعي لمدارس مقاطعة آنهوي، وفي عام 2006، الحصول على المرتبة الثانية في المسابقة الوطنية للدروس الرياضية عبر الفيديو في المدارس الابتدائية والإعدادية.

وبفضل جهود وانغ شيا، تطور مشروع كرة القدم في قرية سانيي تطورا كبيرا حتى أنه أصبح معروفا في مدينة فويانغ ومقاطعة آنهوي والبلاد بأسرها.


1   2   3   4   5   6   >  


   يمكنكم مشاركتنا بتعليقاتكم عبر فيسبوك و تويتر
 
انقلها الى... :

مقالات ذات صلة