arabic.china.org.cn | 19. 09. 2019

معهد كونفوشيوس في سيول: قاطرة مهمة لتعزيز التبادل الثقافي بين الصين وكوريا الجنوبية--مقابلة حصرية مع جين تشن وو، العميد الصيني لفصل كونفوشيوس في كوريا الجنوبية "تساي هونغ"

19 سبتمبر 2019 / شبكة الصين / أجرى مراسل شبكة الصين مقابلة حصرية مع جين تشن وو، العميد الصيني لفصل كونفوشيوس في كوريا الجنوبية، تطرق خلالها إلى التطور التي تشهده فصول ومعاهد كونفوشيوس.

يعود تاريخ تأسيس فصل كونفوشيوس بكوريا الجنوبية "تساي هونغ" إلى عام 2014 كثمرة تعاون مشترك بين مكتب اللغة الصينية الوطني (هانبان) ومركز التدريب على تعليم اللغة الصينية بمقاطعة جيلين ومجموعة دايكيو الكورية الجنوبية. واعتمد تأسيسه على تمويل الجانب الكوري بشكل أساسي. وبنهاية عام 2018، تجاوز عدد طلابه 43 ألف، ليصبح فصل كونفوشيوس في كوريا الجنوبية الأكبر في العالم من حيث عدد الطلاب الراغبين في تعلم اللغة الصينية. 

ونقل العميد جين تشن ووعن طلابه قولهم بأن تعلم اللغة الصينية لا يساعدهم على التمتع بسحر الثقافة الصينية فحسب، بل تضمن أيضا تفوقهم على أقرانهم وتمنحهم الأفضلية عند الالتحاق بالمدارس العليا أو البحث عن العمل أو الحصول على ترقية والصعود في السلم الوظيفي. وأشار العميد إلى أن فصل كونفوشيوس في كوريا الجنوبية "تساي هونغ" شهد تطورا كبيرا في السنوات الخمس الماضية، مبيناً أن 80% من الملتحقين به كانوا من تلاميذ المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية. أمّا الآن، فيمثل الطلاب الجامعيون والخريجون نحو 40% من روّاده.

كما قال العميد إن فصل كونفوشيوس في كوريا الجنوبية "تساي هونغ" قد أنشأ نظاما فريدا لتأهيل وتدريب المدرسين. إذ يتوجب على المدرسين تلقي تكوين تمهيدي مباشرة بعد تعيينهم ويُضاف إليه تكوين معمق بعد ستة أشهر من العمل وآخر مستمر بعد مضي عام واحد من التدريس.

وأثمرت جهود معاهد وفصول كونفوشيوس على امتداد عشر سنوات تطوير أسلوب عمل وآلية إدارة خاصة بها. كما عملت على توسيع دائرة شركائها اعتمادا على استراتيجية قوامها الانفتاح الإيجابي.

ويرى العميد جين تشن وو أن معاهد كونفوشيوس قد تطورت لتبلغ نقطة انطلاق جديدة. ويُوكل إلى هذه المعاهد النظر في وسائل تحقيق التطور العميق في تعليم اللغة الصينية ونشر الثقافة الصينية وكيفية التكيف مع متطلبات العصر الجديدة لتحقيق التنمية المبتكرة في المستقبل.

وأضاف العميد جين إنه يتعين على معاهد كونفوشيوس إيلاء اهتمام كبير بتعليم نطق رموز اللغة الصينية ورسمها في الآن نفسه، وتكثيف الجهود لتدريب المدرسين المحليين لتعليم اللغة الصينية وتعزيز التطور المهني لعمداء معاهد كونفوشيوس وإجراء الأنشطة الثقافية المختلفة.

وعن التطور المستقبلي لفصل كونفوشيوس، أفاد العميد جين إن الفصل سيتعاون مع المؤسسات الحكومية الكورية الجنوبية بشكل وثيق لتعزيز إجراء أنشطة التبادلات الثقافية بين الصين وكوريا الجنوبية. كما سيواصل المعهد في الوقت نفسه تعزيز التعاون مع الجامعات الصينية وبذل الجهود ليصبح مركزا لتدريب وتوظيف مدرسي اللغة الصينية في كوريا الجنوبية في السنوات الخمس المقبلة، فضلا عن العمل على تحقيق التطور المستمر لترقيته إلى معهد كونفوشيوس.

ويعد فصل كونفوشيوس "تساي هونغ" جسرا لتعزيز الصداقة بين الصين وكوريا الجنوبية. وواصل الفصل خلال السنوات الماضية بذل جهود كبيرة للاندماج في المجتمع المحلي وخدمته ولعب دور هام في تعزيز التعاون والتبادلات بين البلدين. ويعتبر هذا الفصل مثالا نموذجيا كغيره من معاهد وفصول كونفوشيوس المنتشرة في العالم والتي تعد بالآلاف.


1   2   >  


   يمكنكم مشاركتنا بتعليقاتكم عبر فيسبوك و تويتر
 
انقلها الى... :

مقالات ذات صلة

China Internet Information Center E-mail: webmaster@china.org.cn Tel: 86-10-88828000
京ICP证 040089号 京公网安备110108006329号