الصفحة الأولى | حجم الخط  

تقرير إخباري: الحكومتان المصرية والفلسطينية تبحثان سبل دعم الاقتصاد الفلسطيني والمصالحة الوطنية

arabic.china.org.cn / 03:47:43 2019-10-10

القاهرة 9 أكتوبر 2019 (شينخوا) بحثت الحكومتان المصرية والفلسطينية سبل دعم الاقتصاد الفلسطيني والمصالحة الوطنية بين مختلف أطياف الشعب الفلسطيني.

ويزور وفد وزاري فلسطيني رفيع المستوى يضم 11 مسؤولا، برئاسة رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، القاهرة وتستمر الزيارة ثلاثة أيام.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها هذا العدد الكبير من المسؤولين الفلسطينيين مصر منذ إنشاء السلطة الفلسطينية عام 1994.

وخلال جلسة المباحثات الموسعة بين الجانبين، أكد رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، أن القضية الفلسطينية تأتي على رأس أولويات السياسة الخارجية المصرية، مشيرا إلى حرص مصر الدائم على التنسيق مع الأشقاء الفلسطينيين في كافة المسائل المرتبطة بالقضية الفلسطينية.

ولفت مدبولي، بحسب بيان صادر عن مجلس الوزراء المصري، إلى مساندة مصر الكاملة للشعب الفلسطيني، ودعمها المتواصل للحقوق الفلسطينية في كافة المحافل الدولية.

من جانبه، أعرب رئيس وزراء فلسطين الدكتور محمد أشتية، عن رغبته في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، في إطار توجهات الحكومة الفلسطينية نحو دفع العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الدول العربية ومن بينها مصر والأردن والعراق، على ضوء ما أعلنته السلطة الفلسطينية مؤخرا بشأن تبنيها لسياسة "الانفكاك الاقتصادي" عن إسرائيل.

وفي هذا الصدد، أبدي رئيس الوزراء المصري استعداد بلاده لدراسة أية مقترحات فلسطينية للتعاون الثنائي، والتعرف على ما يحتاجه السوق الفلسطيني من منتجات وسلع مصرية.

وأكد استعداد مصر للتعرف علي الرؤية الفلسطينية حول سبل تخطي أي عقبات محتملة قد تظهر بسبب القيود الإسرائيلية المفروضة على عملية الاستيراد والتصدير من وإلى الأراضي الفلسطينية.

كما أكد الوفد الفلسطيني رفيع المستوى أن بلاده حريصة علي تبادل الخبرات مع مصر والاستفادة مما تمتلكه في مجالات متنوعة، مثل الزراعة، والاستزراع السمكي، والتعليم العالي، وصناعة الدواء، والطب البيطري، وإقامة المناطق الصناعية، وإنشاء المدن الجديدة ومشروعات الإسكان الاجتماعي.

وتطرق الوفد الفلسطيني،خلال المباحثات، إلى عدد من الموضوعات المتنوعة شملت طلب منح تسهيلات لدخول رجال الأعمال الفلسطينيين إلى مصر في ضوء ما أبداه عدد من الاتحادات التجارية والصناعية المختلفة، ومنح المزيد من التسهيلات للطلبة الفلسطينيين الذين يدرسون في الجامعات المصرية.

كما تطرق الوفد الفلسطيني كذلك إلى إمكانية استيراد الأدوية المصرية التي تتمتع بجودة عالية لتلبية احتياجات الشعب الفلسطيني.

ورحب الوزراء المصريون بالتعاون مع الجانب الفلسطيني في مختلف المجالات، حيث تم الإشارة إلى أن التنسيق بين مسئولي البلدين ساهم في الاتفاق على دعم التعاون العلمي والبحثي، وفي مجال الطاقة الكهربائية لنقل الخبرات المصرية، إلى جانب توفير الدعم الفني اللازم في مجال الشبكات الكهربائية، وكذا تبادل الخبرات في مجال التحول الرقمي، وتطوير المراكز التكنولوجية.

وفي المؤتمر الصحفي الذي أعقب جلسة المباحثات، أكد الدكتور محمد اشتية رئيس وزراء فلسطين أن مصر تبذل جهدا كبيرا لدعم الاقتصاد الفلسطيني وتحقيق المصالحة الوطنية من أجل إنهاء فصل الانشقاق والانقسام.

وتابع اشتية قائلا :"إننا سنذهب في فلسطين للانتخابات العامة لنعيد من خلالها اللحمة الوطنية".

فيما أكد مدبولي "إنه تم عقد العديد من اللقاءات بين الجانبين المصري والفلسطيني لمناقشة العديد من الموضوعات والقضايا المختلفة بين البلدين على المستويات السياسية والاقتصادية خاصة حركة التجارة بين مصر وفلسطين وموضوعات الترابط والتكامل في العديد من المجالات كالطاقة والتعليم العالي والبحث العلمي والزراعة والصحة وغيرها".

في السياق ذاته، أكد وزير التجارة والصناعة المصري المهندس عمرو نصار، حرص الحكومة المصرية على تعزيز العلاقات الاقتصادية مع دولة فلسطين ، وتقديم كافة أوجه الدعم والمساندة لتنمية وتطوير القطاعات الصناعية والاقتصادية الفلسطينية ، بما يمكنها من زيادة قدرتها على المنافسة فى السوقين المحلي والإقليمي .

وذكر بيان لوزارة التجارة والصناعة المصرية إن نصار بحث مع وزير الاقتصاد الفلسطيني خالد العسيلي، التنسيق المستمر بين الجانبين لتنمية أواصر التعاون المشترك، وتذليل العقبات التي تحد من حركة التجارة والاستثمار بين البلدين.

وأشار في هذا الإطار إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل مجموعة عمل من قبل المسئولين في الوزارتين لوضع تصور شامل لتعزيز حركة التبادل التجاري والاستثمارات المشتركة، وحل أي مشكلات قد تواجه انسياب حركة التجارة .

وأوضح أن المباحثات تناولت أيضا رغبة الجانب الفلسطيني في زيادة الاعتماد على المنتجات الصناعية المصرية، خاصة في ظل جودتها العالية وسعرها التنافسي، وهو الأمر الذى رحب به الجانب المصري.

ومن جانبه، طالب وزير الاقتصاد الفلسطيني بدعم مصر لملف إنضمام فلسطين إلى "اتفاقية أغادير " التي تضم كلا من مصر والأردن والمغرب وتونس.

وأوضح أن هذه الإتفاقية ستسهم في زيادة وانسياب حركة التجارة بين فلسطين والدول أعضاء الاتفاقية ، والتوقيع على المزيد من اتفاقيات التعاون المشترك للاستفادة من الخبرات المصرية الكبيرة ، وبصفة خاصة في مجالات التعاون التقني والتدريب الفني والمهني .

كما بحث الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة المصري مع نظيره الفلسطيني رياض العطاري، سبل زيادة التعاون بين مصر وفلسطين في المجال الزراعي والأنشطة المرتبطة به بين البلدين، بحسب بيان.

وناقش الجانبان، خلال اللقاء، إمكانية التعاون في مجال البحوث بين مركز البحوث الزراعية في مصر ونظيره في فلسطين، وخاصة فيما يتعلق بالإرشاد ورفع القدرات البحثية للباحثين والفنيين الفلسطينيين، بحيث يشمل التعاون تبادل الخبرات والتدريب في مجال النظم الخبيرة. /نهاية الخبر/

   يمكنكم مشاركتنا بتعليقاتكم عبر فيسبوك و تويتر
تحميل تطبيق شبكة الصين

 
انقلها الى... :
China Internet Information Center E-mail: webmaster@china.org.cn Tel: 86-10-88828000
京ICP证 040089号 京公网安备110108006329号