الصفحة الأولى | حجم الخط  

البرلمان العربي يدين تصريحات نتنياهو بضم أجزاء من الضفة الغربية ويصفها بـ"العدوانية والمتغطرسة"

arabic.china.org.cn / 20:02:34 2019-09-11

القاهرة 11 سبتمبر 2019 (شينخوا) أدان البرلمان العربي اليوم (الأربعاء) تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول ضم أجزاء من الضفة الغربية، ويصف تصريحاته بـ "العدوانية والمتغطرسة".

وأعرب رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي في بي بيان، عن إدانته ورفضه القاطع للتصريحات العدوانية والمتغطرسة لرئيس وزراء إسرائيل بشأن عزمه ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة عام 1967، وفرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت في حال فوزه بالانتخابات القادمة .

وأكد السلمي أن "هذه التصريحات المرفوضة تمثل تهديدا خطيرا للأساس الذي قامت عليه عملية السلام وتنسف حل الدولتين، وهي استمرار لسياسة التصعيد المتعمد والتحدي السافر للمجتمع الدولي، وضرب بعرض الحائط لميثاق الأمم المتحدة، وخرق فاضح للاتفاقيات والمعاهدات والمبادئ الدولية، وانتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن الدولي".

وحمل رئيس البرلمان العربي حكومة الإحتلال الإسرائيلي نتائج وتداعيات هذه التصريحات الخطيرة التي تؤجج الصراع وتزيد التوتر وتعرض الأمن والسلم الدوليين للخطر.

وأشار إلى أن هذه التصريحات تأتي استمرارا لسياسة إسرائيل الاستيطانية التوسعية ومحاولتها البائسة لفرض سيادة إسرائيلية زائفة بالقوة الجبرية.

وطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والتحرك الفوري لاتخاذ إجراءات حاسمة وفاعلة على أرض الواقع ضد القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) لوقف سياستها التوسعية المرفوضة والمدانة في الأراضي العربية، ومطالبتها باحترام ميثاق الأمم المتحدة والالتزام بقرارات الشرعية الدولية .

كما طالب الدول والمنظمات الإقليمية والدولية بمراجعة علاقاتها مع دولة مستمرة في الانتهاك الصارخ للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة وتمارس الترهيب والتهجير والقتل والعنصرية والتطهير العرقي بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، وتجريم ما تقوم به من احتلال للأراضي العربية وانتهاك للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وكان بنيامين نتنياهو أعلن يوم أمس "الثلاثاء" انه ينوي فرض السيادة الاسرائيلية على غور الأردن في الضفة الغربية إذا أعيد انتخابه في 17 سبتمبر / أيلول الجاري.

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مارس الماضي، بــ "سيادة" إسرائيل على الجولان المحتل، في قرار أثار ردود أفعال دولية واسعة منددة ورافضة، باعتبار أن الجولان "أرضا سورية محتلة" والقرار الأمريكي "سيزيد التوتر في المنطقة".

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية في حرب عام 1967 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ويعيش 400 ألف شخص في مستوطنات الضفة الغربية وما لا يقل عن 200 الف مستوطن في القدس الشرقية المحتلة وسط 2.7 مليون فلسطيني./ نهاية الخبر /

   يمكنكم مشاركتنا بتعليقاتكم عبر فيسبوك و تويتر
تحميل تطبيق شبكة الصين

 
انقلها الى... :
China Internet Information Center E-mail: webmaster@china.org.cn Tel: 86-10-88828000
京ICP证 040089号 京公网安备110108006329号