arabic.china.org.cn | 08. 10. 2018

عضو مجلس الدولة الصيني يلتقي بوزير الخارجية الأمريكي ويدعو للتعاون المربح للجانبين

بكين 8 أكتوبر 2018 (شينخوا) التقى عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم (الإثنين)، بوزير الخارجية الأمريكي الزائر مايك بومبيو، حيث قال وانغ إنه يتعين على الصين والولايات المتحدة "اتباع الطريق الصحيح للتعاون المربح للجانبين بدلا من التشتت في صراع ومواجهة."

وأضاف وانغ أن بومبيو اقترح القيام بتلك الزيارة للصين وأبدى الجانب الصيني رغبة في ترتيب اجتماعات.

وتابع وانغ "صعّدت الولايات المتحدة مؤخرا الاحتكاك التجاري مع الصين واتخذت إجراءات أضرت بحقوق الصين ومصالحها الخاصة بقضية تايوان، وانتقدت على نحو غير مبرر السياسات الداخلية والخارجية للصين"

ومشددا على أن تلك الخطوات أثرت مباشرة على الثقة المتبادلة وألقت بظلالها على آفاق العلاقات الصينية - الأمريكية، حث وانغ الولايات المتحدة على التوقف عن الإدلاء بتصريحات سلبية فورا.

وقال وانغ "أعلم أنك تريد أيضاً خلال زيارتك، تبادل وجهات النظر مع الجانب الصيني حول القضايا الإقليمية الساخنة،ومنها الوضع في شبه الجزيرة الكورية." وأضاف "هذا يثبت أنه يتعين على القوتين العظميين والعضوين الدائمين بمجلس الأمن الدولي، وهما الصين والولايات المتحدة، تعزيز التواصل والتعاون من أجل تحمل المسؤوليات التي أسندها إليهما المجتمع الدولي."

وأعرب وانغ عن أمله في أن يكون لزيارة بومبيو لبكين دور إيجابي في دعم علاقات ثنائية صحية.

ويوافق هذا العام الذكرى الـ40 لتوقيع البيان المشترك لإقامة علاقات دبلوماسية بين الصين والولايات المتحدة.

وقال وانغ "شهدت العقود الأربعة السابقة تغيرات هائلة في البلدين ومنافع كبيرة من التبادلات بين الجانبين. وأهم درس هو أن التعاون يؤدي إلى نتائج متبادلة النفع، بينما يؤدي الصراع إلى خسارة الجانبين."

وأضاف وانغ أن العلاقات الحالية بين الصين والولايات المتحدة في مرحلة حرجة ، موضحا أن الصين ستحافظ على التنمية السلمية وستواصل الإصلاح والانفتاح من أجل تحقيق الإحياء الوطني،فيما سيتم تفادي نموذج "القوة التي تؤدي إلى الهيمنة."

وحث وزير الخارجية الصيني الولايات المتحدة على التوقف عن "توجيه اتهامات لا أساس لها إلى الصين،والإجراءات الخاطئة التي تقوض مصالح الصين الأساسية."

وأكد وانغ "الصين ملتزمة بتطوير علاقات جيدة مع الولايات المتحدة ، وفي الوقت ذاته ستحمي الصين بقوة سيادتها وأمنها ومصالحها التنموية."

وشرح الوزير مواقف الصين بشأن الاحتكاك التجاري مع الولايات المتحدة وقضية تايوان وقضية بحر الصين الجنوبي.

وقال وانغ إن الحرب التجارية لن تحل المشاكل أبداً، مؤكداً أن الصين مازالت مستعدة للتفاوض مع الولايات المتحدة "على أساس المساواة والأمانة والجدية."

وأضاف وانغ "الصين تحترم قرارات جميع الدول بشكل كامل ولن تتدخل أبداً في الشؤون الداخلية لدول أخرى."

وتابع "تحث الصين الجانب الأمريكي على الالتزام بمبدأ صين واحدة ومبادئ البيانات المشتركة الصينية - الأمريكية الثلاثة، والتوقف عن التواصل الرسمي والعسكري مع تايوان، وإلغاء مبيعات الأسلحة إلى تايوان، والتوقف عن التدخل غير المبرر في البلاد التي أقامت أو تسعى لإقامة علاقات مع الصين، وكبح قوى (استقلال تايوان) ، وذلك من أجل الحفاظ على العلاقات الصينية- الأمريكية وتحقيق السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان من خلال إجراءات عملية."

وقال بومبيو إنه على الرغم من الخلافات الواضحة حول العديد من القضايا بين الجانبين، فإن الولايات المتحدة لا تهدف إلى اعتراض طريق التنمية الصينية،ولا توجد سياسة لاحتواء الصين بشكل كامل.

وأضاف بومبيو أنه يتعين على الولايات المتحدة والصين، وهما أكبر اقتصادين وأقوى دولتين في العالم، تحمل المسؤوليات المهمة لتحقيق السلام والرخاء في العالم.

وحث بومبيو على المزيد من التواصل والثقة والتعاون على أساس القواعد وتعهد بالتزام الولايات المتحدة بمبدأ صين واحدة.

وأعرب بومبيو أيضا عن أمله في تسهيل التواصل والتعاون مع الصين حول الشؤون الدولية والإقليمية الكبرى.

وأطلع بومبيو وانغ على زيارته إلى جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، معرباً عن تقدير الولايات المتحدة لموقف الصين الثابت بشأن شبه الجزيرة الكورية والجهود التي تبذلها لنزع السلاح النووي ، كما أعرب عن استعداد الولايات المتحدة لمواصلة التعاون في هذا الشأن.

وقال وانغ إن موقف الصين "واضح وثابت ولن يتغير أبداً"

وحث عضو مجلس الدولة الصيني الولايات المتحدة على الاهتمام بمطالب كوريا الديمقراطية المعقولة المتعلقة بالأمان والتنمية، من خلال اتخاذ تدابير إيجابية.

وقال وانغ "الصين تدعم الحوار المباشر بين الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية" . وأردف " الصين مستعدة لمواصلة دورها الفريد والمهم بناءً على الاحترام المتبادل ومراعاة كل طرف للشواغل الخاصة بالطرف الآخر"



   يمكنكم مشاركتنا بتعليقاتكم عبر فيسبوك و تويتر
 
انقلها الى... :

مقالات ذات صلة

الترتيب للأخبار

تعليق

تعليق
مجهول
الاسم :