arabic.china.org.cn | 27. 08. 2018

متحف شينجيانغ.. حكاية تاريخ طريق الحرير ومسيرة الثقافة


إعداد وتصوير: علياء ليوي



27 أغسطس 2018 /شبكة الصين/ تعد منطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية الحكم شمال غرب الصين محور طريق الحرير في العصور القديمة. وتُظهر الاكتشافات الأثرية أن شينجيانغ امتلكت أنشطة بشرية منذ قبل 50 ألف سنة في العصر الحجري القديم، ومع افتتاح طريق الحرير في عهد أسرة هان، أظهرت المنطقة مكانتها الهامة.

ويقع متحف شينجيانغ في مدينة أورومتشي حاضرة المنطقة، وافتتح رسميا أمام الجماهير في عام 1959. وأعيد بناؤه على الموقع الأصلي في عام 2005 على مساحة أكثر من 17 ألف متر مربع. ويجمع بين قاعاته أكثر من 60 ألف قطعة آثار ثقافية ومقتنيات متنوعة من شينجيانغ ومناطق على طول طريق الحرير داخل الصين وخارجها، من منسوجات وأدوات ورقية ومنحوتات طينية وغيرها.

وتشهد هذه القطع الأثرية على تاريخ شينجيانغ، لتجعل من المتحف نافذة لإظهار ثقافة طريق الحرير الصينية. وقد ارتفع عدد زوار المتحف من 281 ألفا إلى 921 ألف زائر/عام منذ افتتاحه مجانا أمام الجماهير في عام 2008 حتى الآن.

وأصدرت وزارة الثقافة واللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح ووزارة المالية وإدارة الدولة للتراث الثقافي ورقة حول تعزيز تطوير المنتجات الثقافية الإبداعية بموافقة مجلس الدولة في عام 2016، وتشجيع ودعم الوحدات الثقافية من متاحف ومعارض فنية ومكتبات، والاعتماد على الموارد الثقافية لتطوير المنتجات الفنية الإبداعية وحماية الآثار الثقافية الوطنية. 

وقررت إدارة متحف شينجيانغ التعاون مع 8 شركات متخصصة في قطاع الثقافية الإبداعية العام الماضي، منها 5 شركات داخل شينجيانغ و3 شركات أخرى واقعة خارج المنطقة، لتطوير المنتجات الثقافية والإبداعية للآثار الثقافية.

وحاليا، طور متحف شينجيانغ ما يقرب من 100 منتج ثقافي لخمس فئات، وتجاوز حجم المبيعات يوميا أكثر من 10 آلاف يوان خلال فترة ذروة الزيارة. كما روج المتحف لمنتجاته عبر متجر افتراضي على منصة "ويتشات" الاجتماعية، من أجل تحقيق هدف "دع الجماهير يحضرون تاريخ وثقافة شينجيانغ إلى منازلهم".


1   2   3   4   5   6   7   8   9   10   11   12   >  


   يمكنكم مشاركتنا بتعليقاتكم عبر فيسبوك و تويتر
 
انقلها الى... :

مقالات ذات صلة