الصفحة الأولى | حجم الخط    أ أ أ

خبراء يحثون على التنويع الاقتصادي

arabic.china.org.cn / 16:54:08 2018-07-12

12 يوليو 2018 / شبكة الصين / خبراء تجاريون حثوا الصين على مواصلة تنويع قنوات السوق في أجزاء أخرى من العالم، ولا سيما الاتحاد الأوروبي واليابان وكندا والهند وروسيا التي تضررت حالياً من السياسات التجارية العدوانية التي انتهجتها الولايات المتحدة، وذلك من أجل الحفاظ على نمو قوي. 

وجاءت ملاحظاتهم بعد أن بدأت إدارة ترامب في فرض تعريفات عقابية على واردات صينية بقيمة 34 مليار دولار يوم الجمعة الماضي. وبعد ذلك ردت الصين بفرض تعريفات جمركية على واردات أمريكية بالقيمة نفسها للدفاع عن مصالحها الأساسية، وسلسلة القيمة العالمية، ونظام التجارة المتعدد الأطراف.  

وقال وي جيان قوه، نائب وزير التجارة الصيني السابق إنه مع مواصلة الصين تعميق سياسات انفتاحها وبناء بيئة أعمال متقدمة عن طريق قطاعات الخدمات السريعة النمو، وتعزيز حماية حقوق الملكية الفكرية والاستثمار الأجنبي، فإن تشغيل الشركات الأمريكية سيتأثر بما يصدر عن واضعي السياسات في واشنطن.       

وحذر المسؤول الصيني السابق من أنه إذا تواصل تصاعد التوتر في التجارة الثنائية فإن العديد من شركات الولايات المتحدة سوف تفقد حصتها في سوق القطاعات التي افتتحت حديثاً في البلاد مثل التصنيع الرفيع التقنية، والخدمات المصرفية، والتأمين، والرعاية الصحية، والأدوية، والمواد الجديدة. 

وقالت تشن ون لينغ، كبيرة الاقتصاديين في مركز الصين للتبادلات الاقتصادية الدولية إن إدارة دونالد ترامب لم تهيئ بيئة أعمال يعتبرها شركاؤها التجاريون الرئيسيون معقولةً أو قابلةً للتنبؤ بها. وبدلاً من ذلك، فإنها تضع حواجز تجارية وتقيد الاستثمار الأجنبي وتبعد شركائها التجاريين الرئيسيين وحلفاءها التقليديين.

وأضافت أنها تشعر أيضا بأن مجتمع الأعمال في الولايات المتحدة ليس لديه فكرة حول ما تريده إدارة ترامب، وأن العاطفة الكاذبة للحكومة الأمريكية تعمل على تبديد المصداقية والصورة الدولية لأكبر اقتصاد في العالم. وسيكون ذلك خطأ آخر باهظ الثمن يجب على الولايات المتحدة معالجته.

ويتفق مع هذا الراي ديفيد دولار، وهو زميل أقدم بمركز جون إل. ثورنتون الصيني في معهد بروكينغز. وقال إن الرسوم الجمركية ستخفض واردات الولايات المتحدة ولكنها ستخفض الحجم نفسه من الصادرات الامريكية، ولذا فإن الاختلال التجاري ربما سيظل نفسه تقريبا أو قد يتوسع. وأضاف المدير القطري السابق للبنك الدولي في الصين أن الحمائية ستكون سيئة بالنسبة لاقتصاد الولايات المتحدة، ولكن هذا الأمر سيستغرق بعض الوقت ليصبح هذا الأثر واضحاً.

وقال دوغلاس أتش. بال، نائب رئيس برنامج آسيا في مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي إن تأثير فرض التعريفات على المدى القصير سوف يكون توتراً في العلاقات.       وعلى المدى الطويل، وبينما تدفع العجز التجاري اتجاهات الاقتصاد الكلي وليس التدابير التجارية، فإن الولايات المتحدة سوف تسجل عجزاً تجارياً عالمياً ضخماً استناداً إلى ارتفاع الإنفاق وتخفيض الإيرادات.       

وأكد أن ترامب يهتم برد فعل الناخبين، وليس نتائج التجارة. وقال إن الرئيس الأمريكي لا يتفاوض مع الصين بل يتفاوض مع المواطنين الغاضبين الذين يشعرون بتعرضهم للخيانة بسبب الاتفاقات التجارية السابقة.


   يمكنكم مشاركتنا بتعليقاتكم عبر فيسبوك و تويتر
تحميل تطبيق شبكة الصين

 
انقلها الى... :
China Internet Information Center E-mail: webmaster@china.org.cn Tel: 86-10-88828000
京ICP证 040089号 京公网安备110108006329号