arabic.china.org.cn | 01. 02. 2018

بناء الحضارة الإيكولوجية مهمة طويلة وشاقة

منظر جميل لبكين، في 5 مايو 2017

1 فبراير 2018 / شبكة الصين / الهواء والتربة والمياه هي العناصر الأساسية للنظام الإيكولوجي، والأساس المادي الذي تعتمد عليه حياة البشرية والموارد الطبيعية الضرورية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية. لذا، فإن تعزيز مكافحة تلوث الهواء والتربة والمياه مسألة ترتبط ببناء الحضارة الإيكولوجية والتنمية المستدامة للأمة الصينية.


المسؤولية الجديدة لإستراتيجية التنمية الوطنية

في السنوات الأخيرة، اتخذت الصين التنمية الخضراء والمنخفضة الكربون وبناء الحضارة الإيكولوجية كهدف هام للتنمية الوطنية، ما وفر الخط الايديولوجي والإتجاه الإرشادي لمعالجة المشاكل البيئية المعنية. في المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني، تشكل الإطار الأساسي لبناء الحضارة الإيكولوجية، ثم أخذ الحزب يدفع بناء نظام الحضارة الإيكولوجية بقوة في الجلسة الكاملة الثالثة والرابعة للجنة المركزية الثامنة عشرة للحزب الشيوعي الصيني. كذلك، طرحت الحكومة الصينية برنامج بناء الحضارة الإيكولوجية في ((آراء مجلس الدولة بشأن الإسراع في بناء الحضارة الإيكولوجية))، وبذلك أكمل الحزب الشيوعي الصيني التصميم العلوي والخطة الإستراتيجية لبناء الحضارة الإيكولوجية تدريجيا. أوضح الرئيس الصيني شي جين بينغ في تقرير المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني أن الصين ستسعى لتعجيل الإصلاح المؤسسي في الحضارة الإيكولوجية، وبناء الصين الجميلة. مشيرا إلى أنه من الضروري للحزب أن يتمسك بمبدأ منح الأسبقية للاقتصاد في الموارد وحماية البيئة، واتخاذ التعافي الطبيعي أساسا، بحيث يتم تشكيل حيز وهيكل صناعي وأساليب إنتاجية ومعيشية، تتسم بالاقتصاد في الموارد وحماية البيئة، لإعادة الهدوء والانسجام والجمال إلى الطبيعة. إن مفهوم "الصين الجميلة" يعني إصلاح الحضارة الصناعية والارتقاء بها بواسطة الحضارة الإيكولوجية.


وأكد الرئيس الصيني شي جين بينغ، في تقرير المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني، أن تلوث الهواء والتربة والمياه هي المشكلات البيئية البارزة، وينبغي تعجيل إجراءات معالجتها، والتمسك بمشاركة كل الشعب في معالجة مسبباتها من المنبع، والعمل للقضاء على تلوث الهواء ومسبباته على نحو مستمر من أجل الانتصار في معركة الدفاع عن السماء الزرقاء، ويجب الإسراع بمكافحة تلوث المياه ومسبباته، وتطبيق المعالجة الشاملة لبيئة أحواض الأنهار والمجالات البحرية الساحلية، وينبغي للحزب تعزيز الإدارة والسيطرة على تلوث التربة وإعادة تأهيلها، ومكافحة التلوث الزراعي المنتشر ومسبباته علاوة على شن حملة لتحسين البيئة السكنية لأهل الريف. وهكذا يلاحظ أن تلوث الهواء والتربة والمياه هي أهم المشاكل البيئية في الصين، ومعالجتها تعتبر من المتطلبات الداخلية للتنمية الصينية المستدامة واختيارا ضروريا للصين لأداء دورها كدولة مسؤولة كبيرة.


أصدرت الحكومة الصينية خطة مكافحة التلوث: ((المواد العشرة حول الهواء)) و((المواد العشرة حول االمياه)) ((المواد العشرة حول التربة)) في عام 2013 وعام 2015 وعام 2016 على التوالي. بعد ذلك، شهدت الصين تقدما إيجابيا في إكمال القوانين والأنظمة البيئية في عام 2017، لدعم تنفيذ الحلول المعنية لحماية البيئة. منذ المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني، تطبق الحكومة الصينية معايير صارمة غير مسبوقة لمراقبة البيئة وفرض القوانين البيئية. علاوة على ذلك، تم تشريع وتعديل كثير من القوانين البيئية مثل قانون حماية البيئة وقانون الوقاية من تلوث الهواء ومكافحته وقانون الوقاية من تلوث المياه ومكافحته وقانون تقييم الأثر البيئي وقانون ضريبة حماية البيئة وقانون السلامة النووية، وغيرها من القوانين. بالإضافة إلى ذلك، تم تسليم قانون مكافحة تلوث التربة إلى اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب للمراجعة والتشاور. فضلا عن اللوائح والآليات الجديدة لتنفيذ القانون الجديد لحماية البيئة، الذي أجازته الصين في 2014 ونفذته في 2015، التي تلعب دورا إيجابيا في حث المؤسسات للالتزام بالقانون.

1   2   3   >  


   يمكنكم مشاركتنا بتعليقاتكم عبر فيسبوك و تويتر
 
انقلها الى... :

مقالات ذات صلة