标题图片
Home
arabic.china.org.cn | 28. 11. 2016

"الحزام والطريق" محور أولى دورات منتدى التعاون الاستراتيجي الصيني المصري بجامعة بكين

إعداد وتصوير: علياء ليو
28 نوفمبر 2016 /شبكة الصين/ قالت البروفسيورة نينغ تشي، عميدة كلية اللغات الأجنبية بجامعة بكين، إن الصين ومصر دولتان عظيمتان تتمتعان بتاريخ طويل، وقد قدمتا مساهمة كبيرة في تطور التاريخ البشري وحوار الحضارات والتبادلات الودية بلا انقلاع. وبعد إقامة العلاقة الدبلوماسية بين البلدين بشكل خاص، أصبحت علاقة الصين ومصر نموذجا مثاليا للعلاقات بين الصين وإفريقيا والتعاون بين بلدان الجنوب.
وحثت نينغ خلال كلمته بمناسبة انطلق حفل افتتاح الدورة الأولى لمنتدى التعاون الاستراتيجي المصري الصيني صباح أمس الأول في جامعة بكين، الجانبين على تنظيم المزيد من الأنشطة والتبادلات بين الجامعات الصينية والمصرية تحت مظلة مبادرة "الحزام والطريق".
وقال البروفيسور فو تشي مينغ، نائب عميد كلية اللغات الأجنبية بجامعة بكين، إن مصر أول دولة عربية وإفريقية أسست علاقات دبلوماسية مع الصين، وعلى مدى السنوات الستين الماضية نظمت الدولتان أنشطة وفعاليات متنوعة في المجالات الثقافية والتعليمية، كما صادف العام الجاري "العام الثقافي الصيني المصري"، واستهلت جامعة بكين هذا العام بتنظيم معرض أعمال الخط العربي والصيني بالتعاون مع السفارة المصرية لدى بكين، وخلاله قدم الخطاطون الصينيون جمال الخط العربي وسحر الثقافة الإسلامية.
وأكد فو على أن منتدى اليوم فعالية ممتازة في إطار العام الثقافي الصيني المصري. مشيرا إلى أن جامعة الأزهر تعد أول جامعة تقبل الطلاب الوافدين الصينيين في مصر، وقد درست أول بعثة طلابية صينية ضمت أساتذة بارزون مثل الأستاذ محمد مكين والأستاذ نا تشونغ وغيرهما في هذه الجامعة العريقة. مضيفا أن الصين ومصر حققتا نتائج مثمرة في مجال التبادلات التعليمية، ويأمل الجانبان مواصلة تقديم إسهامات أكبر في توطيد الصداقة بين الشعبين باعتبار معهد كونفوشيوس منصة.
ومن جانبها أشارت أ.د. رحاب محمود مديرة معهد كونفوشيوس بجامعة القاهرة، إن الجانبين المصري والصيني يواجهان فرصة تاريخية جديدة لتعميق شراكتهما الاستراتيجية الشاملة مع بناء "الحزام والطريق" بشكل شامل، كون مصر همزة وصل هامة في هذه المبادرة الواسعة الطموحة. وتمنت أن يغتنم الجانبان هذا المنتدى كفرصة للتخطيط للمزيد من البرامج التعاونية وإطلاقها لدفع تحويل الثمار العلمية والأكاديمية إلى فوائد واقعية. ومن المقرر أن تستضيف جامعة القاهرة الدورة الثانية للمنتدى في العام المقبل
ونوه الدكتور حسين إبراهيم، المستشار الثقافي لسفارة مصر لدى الصين، إلى التطورات والإجازات الكبيرة التي تحققت في العلاقات الثنائية بين البلدين، موضحا أن تعزيز السياسات تعد ضمانا هاما لبناء "الحزام والطريق".
وخلال برنامج المنتدى الممتد ليوم واحد، أجرى الحضور مناقشات حيوية حول ستة موضوعات، شملت، استراتيجية الحزام والطريق واستعراض تاريخ العلاقات المصرية الصينية، التعاون الاقتصادي بين مصر والصين، التعاون التكنولوجي بين مصر والصين، التبادل الثقافي بين مصر والصين، الحوار بين مصر والصين في مجالي السياسة والأديان والحزام، والتواصل بين مصر والصين في التاريخ.
وكانت فعليات حفل افتتاح الدورة الأولى لمنتدى التعاون الاستراتيجي المصري الصيني، قد انطلقت صباح أمس الأول في جامعة بكين، بحضور وو سي كه المبعوث الصيني الخاص السابق لدى الشرق الأوسط، ويانغ فو تشانغ نائب وزير الخارجية الصيني الأسبق، وشاو شيو بوه مدير قسم آسيا وإفريقيا بالمقر الرئيسي لمعهد كونفوشيوس (خانبان)، ولفيف من أساتذة كليات تعليم اللغة العربية ببكين وأساتذة العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة بكين وجامعتي القاهرة وعين شمس.
   يمكنكم مشاركتنا بتعليقاتكم عبر فيسبوك و تويتر
1   2   3   4   5   الصفحة التالية  


 
انقلها الى... :

الترتيب للأخبار

تعليق

تعليق
مجهول
الاسم :
(0) مجموع التعليقات :
China Internet Information Center E-mail: webmaster@china.org.cn Tel: 86-10-88828000
京ICP证 040089号 京公网安备110108006329号