الصفحة الأولى | اطبع | أرسل لصديق | أضف إلى المفضلة | اتصل بنا | حجم الخط    أ أ أ

تقرير مجموعة دلويت: الصين أقوى دولة فى القدرة التنافسية فى الصناعة الانتاجية فى العالم


هونغ كونغ 26 يونيو 2010 ( شينخوا ) أوضح تقرير نشرته مجموعة دلويت يوم 24 يونيو الجارى ان الصين تعتبر أقوى دولة من حيث القدرة التنافسية فى الصناعة الانتاجية فى العالم فى الوقت الراهن وفي الخمس سنوات المقبلة بفضل انخفاض التكاليف وكثرة الأكفاء والتكنولوجيا العالية . وأصبح توظيف الأكفاء ذوي القدرة الابداعية المفتاح الرئيسي لمؤسسات الصناعة الانتاجية فى رفع قدرتها التنافسية العالمية.

جاء ذلك في تقرير بحوث بعنوان (( مؤشرات القدرة التنافسية للصناعة الانتاجية العالمية عام 2010 )) الذى نشرته جماعة الصناعة الانتاجية العالمية لمجموعة دلويت ولجنة القدرة التنافسية الأمريكية بصورة مشتركة. وتضمن هذا التقرير نتيجة الاستطلاعات على أكثر من 400 رئيس تنفيذى ومسؤولين رفيعى المستوى فى الصناعة الانتاجية فى العالم و المقابلات مع مسؤولى الادارة وصناع القرار .

وأظهر التقرير ان معظم المستطلعين اعتبروا الأكفاء ذوي القدرة الابداعية مفتاحا لرفع القدرة الانتاجية . وأشار كويغلى الرئيس التنفيذى العالمى لدلويت الى ان رصيد المعرفة والقدرة الابداعية والاقتصاد المزدهر لدولة ما يعد عاملا حاسما لدفع تنمية الصناعة الانتاجية السليمة ، ودفع الأكفاء القوي للقدرة التنافسية للصناعة الانتاجية فى الوقت الراهن مع استخدام تجارة الصناعة الانتاجية العالمية منصة التكنولوجيا الانتاجية في ظل البيئة الحالية .

وأوضح التقرير ان القدرة التنافسية للولايات المتحدة ستنخفض مرتبتها من الرابع الى الخامس عام 2015 وهى الدولة الوحيدة التي تقع فى المقدمة ، لكنها ستتراجع حسبما يتوقع الكثيرون . وفى الوقت نفسه, ستحتل الصين والهند المرتبتين الأولى والثانية على التوالى.

وأشارت يانغ ينغ مديرة الصناعة الانتاجية الصينية لمجموعة دلويت الى ان شهرة الصناعة الانتاجية الصينية شهدت ارتقاء فى السنوات العشر الماضية وخاصة كونها مركزا اقليميا للمقاولات الخارجية للدول الأجنبية والاستثمار الأجنبى المباشر والادارة المشتركة.

واعتبر المستطلعون ان الصين تتمتع بمزايا لارتقاء القدرة التنافسية وتتضمن هذه العوامل الأكفاء المبدعين , وتكاليف الأيدى العاملة, وتكاليف المواد الخام , وتكاليف الطاقة , والسياسات ، بحسب التقرير .

وذكر التقرير بعض الاقتصادات التى تحتل مؤشراتها فى القدرة التنافسية فى الصناعة الانتاجية مراتب متقدمة , ومنها المكسيك وبولندا وتايلاند , التي لا تعتبر اقتصادات ناشئة مثل البرازيل وروسيا. وستحافظ الهند وكوريا وغيرها من الدول الآسيوية بالاضافة الى الصين على وضعها فى الخمسة سنوات المقبلة لتحتل مراتب متقدمة فى القائمة.

وأشار مشارك فى وضع التقرير ونائب رئيس دلويت الأمريكى وقائد الاستهلاك والمنتجات الصناعية الى ان مركز الصناعة الانتاجية سينتقل الى السوق النامية باستمرار وخاصة آسيا.

 

 

شبكة الصين / 27 يونيو 2010 /





تعليق
مجموع التعليقات : 0
مجهول الاسم :